ردي على مقالة “المساواة لا تعني التماثل .. ليس الذكر كالأنثى” لعبدالحميد أحمد أبو سليمان

هذه المقالة تبرر النظام الأبوي و كراهية النساء

أولا الكاتب الأمريكي فوكياما ليس ححة و بالذات يبالغ في انفكاك الروابط العائلية في الدول الغربة و له معارضون كثيرون من علماء الإجتماع

ثانيا الرجال لا يسرفون على أسرهم في بلاد كثيرة و من ضمنها بلاد معظم سكانها مسلمون مثل مصر حيث تعمل النساء المتوزجات بنسب عالية لتوفير القوت لأسرهن و ليس ذلك نتيجة الدعوة إلى تماثل الذكر و الأنثى بل هو تتيجة الظروف الإقتصادية و حمل المجتمع المرأة مسؤولية رعاية نفسها و أولادها

ثالثا مطالبة المرأة بأتجيل العمل الوظائفي في مرحلة الأمومة تجعلها في موقف ضعيف في الشركات إذ تعتبر أي أولية خارج الشركة نقطة ضعف

و الأهم من ذلل أن كاتب المقالة لا يذكر وسائل تحديد النسل و لا حق المرأة في الحضانة و لا الإجهاض أي القضايا التي تسمح للمرأة أن تحدد لنفسها مرحلة أمومتها

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s